| آخر تحديث الساعة 7:29:57

أكثر خبر قراءة أكثر خبر تعلقاً أكثر خبر طباعة

مركـــز الأخبــار

احمد صالح: سأقود المعركة في اليمن حتى طرد آخر حوثي ووالدي وقف في وجه العمالة لإيران 12/5/2017   ابو ظبي "المكلا اليوم " وكالات:

أعلن أحمد علي عبد الله صالح، النجل الأكبر لرئيس المني السابق، علي عبد الله صالح، في بيان منسوب له، أنه سيقود شخصيا المعركة ضد قوات الحوثيين في اليمن.
وقال أحمد صالح، حسبما نقلت بعض وسائل الإعلام السعودية، منها قناتا “الإخبارية” و”العربية”، على خلفية مقتل والده، اليوم الاثنين: “سأقود المعركة حتى طرد آخر حوثي من اليمن”.
وتعهد أحمد صالح بأن دماء والده “ستكون جحيما يرتد على أذناب إيران”، داعيا أنصار الرئيس اليمني السابق “إلى استكمال معركة الوطن ضد الحوثي” واستعادته من “الميليشيات الحوثية الإيرانية”.
وأضاف نجل علي عبد الله صالح مخاطبا الشعب اليمني: “لا تمكنوا الميليشيات الحوثية من صنعاء”.
واتهم أحمد صالح من وصفهم بـ”عملاء إيران” بأنهم “عاثوا فسادا في اليمن لمدة 3 سنوات”، قائلا إن والده “وقف في وجه العمالة لإيران”.
وكانت وزارة الداخلية التابعة لجماعة “أنصار الله” الحوثية أعلنت، في وقت سابق من اليوم، عن مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، وعدد كبير من أنصاره، ووضع نهاية للأزمة المسلحة في صنعاء.
بدوره، أكد حزب “المؤتمر الشعبي العام”، الذي كان يتزعمه صالح، مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.
ومن جانبه، دعا حزب المؤتمر الشعبي العام، مساء الاثنين، قيادات وكوادر وأعضاء المؤتمر في العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات اليمنية إلى التماسك والثبات والتحلي بالصبر، بعد ساعات من مقتل الرئيس السابق، علي عبدالله صالح.
وقال الحزب، في بيان نشر على الموقع الرسمي للحزب “مؤتمر نت” “ندعو أن يكون الجميع يدا واحدة، وصفا واحدا في الحفاظ على وحدة المؤتمر الشعبي العام التنظيم الرائد، الذي إرتبط بالتربة الوطنية وقدم التضحيات في سبيل الحفاظ على وحدة الوطن وأمنه وسلامته والدفاع عنه”.
ونعى حزب المؤتمر لقيادات وتكوينات وكوادر وأعضاء وحلفاء المؤتمر وأبناء الشعب اليمني “مقتل الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام بعد استهداف موكبه وعدد من القيادات أثناء مروره في منطقة الجحشي بمديرية سنحان جنوب العاصمة صنعاء بعد الأحداث المؤسفة التي حدثت”.
وحمل بيان المؤتمر الأجهزة الأمنية ومؤسسات الدولة وقيادة أنصار الله، مسؤولية سلامة وأمن قيادات وكوادر المؤتمر في العاصمة والمحافظات والمديريات والدوائر.
وأكد البيان أن قيادة المؤتمر ستظل في حالة انعقاد دائم بالعاصمة صنعاء، وستطلع قيادات وكوادر المؤتمر بالمستجدات أولا بأول.
وفي وقت سابق الاثنين، أكّد قيادي بارز في حزب “المؤتمر الشعبي العام”، مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، “رميًا بالرصاص إثر توقيف موكبه قرب صنعاء، بينما كان في طريقه إلى مسقط رأسه في مديرية سنحان جنوب العاصمة”.
كما أظهرت لقطات مصورة نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، اطلعت عليها الأناضول، مسلحين تابعين للحوثيين يحملون جثة قالوا إنها تعود لصالح، تحمل آثار الإصابة بطلقات نارية على مستوى رأسه ومواقع أخرى في جسده، قبل وضعه في سيارة تابعة لهم.
كما أظهرت المشاهد التي التقطت في مناطق صحراوية نائية، تأكيد المسلحين التابعيين للحوثيين أن المقتول هو الرئيس السابق.

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم