| آخر تحديث الساعة 18:38:20

مركـــز الأخبــار

محمد بن زايد.. قائد وأب.. فأين نحن ؟؟   عيضة احمد باقيس المحامي

كنت البارحة أشاهد التلفاز فوقعت يدي على مشاهدة احتفالية الشيخ / محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة و امام احتشاد  اعداد كبيرة من الشابات و الشباب  الاماراتي .
أعجبني!!خطابه الابوي بترديده اكثر من مرة طيلة خطابه : " يا عيالي " فهل من مسئول يمني خاطبنا بخطاب نفسه !!!
اعجبتني !! همته و إصراره بأن يجلب افضل من في العالم من خبرات ـ حد قوله ـ لتعليم أبنائه الإمارتيتين عكس مخالفاتنا اليمنية من تطرد البروفيسور من عمله .
أعجبتني !! همته  و إصراره على الاستفادة من خبرات اليابانيين و سنغافورة  وكيف نهضت تلك الدول بالعلم على عكس من تجار حروبنا الذين أرادوا الاستمرار في القتل لنفس معصومة الدم لتحقيق مكاسب سياسية و دنيوية فانية وتأخير بلد هو متخلف أصلا سنين و سنين .
أعجبني!! رده الهادي على ادخال مادة الاخلاق من السنة الماضية لمناهجهم  على منتقديه و انه معترف انه استلهم ذلك من تجربة اليابانيين و حفاظهم على  تقاليدهم منذ مئات  السنين و كيف يحافظ على اخلاق وقيم شعبه و تقليل اثار الانفتاح و التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي على شعبه فكيف بسياسيينا من أرادوا تدمير اخلاق شعب و خصوصا في حضرموت العلم والخلق و مازالوا يكيدون .
أعجبني!! كيف يفكر و ماذا يريد ؟ وما لديه من استراتيجيات أراد  بعد خمسين سنة  قادمة ان تفاوض الشركة الإماراتية في مقابل الشركة الصينية و تكسب العقد وأن النفط ناضب لامحالة .. وهنا كهرباء نووية و قطار و كله بيع كلم ووعود كاذبة من قيادتنا المجيدة !! بل وان خططنا ماهي الا لهبر الموجود من موارد .
أعجبني!! فكرته بالاستفادة من الطاقة النسوية في بناء المجتمع وانها طاقة لا يمكن تجاهلها  وما يحمله من تقدير لأمهات الشهداء وانهن فوق راسه ـ مشيرا بيده على راسه ـ  وانه يتعلم منهن .. بعكس قيادتنا تنهب راتب الشهيد و تسوف في تسليم الدريهمات القلائل لأهله .
أعجبني اشادته بحاكم دبي و قراءته شيء من كتابه عن الإيجابية و الفاظ التأدب في خطابه كذلك لغته الإنجليزية الراقية في خطابه بعكس حكامنا بل وسفرائنا   من لا يجيد قول عبارة صحيحة لغة .
و خيرا وليس اخرا :
أتمنى على قيادتنا  و خصوصا الحضرمية محافظا و قائد المنطقة العسكرية الثانية ان ترى تجربة تلك البقعة و تستفيد منها .. و ليتركوا ذكرا حسنا تتناقله الأجيال عنهم  .. و عاد باقي رب فوق العرب

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم