| آخر تحديث الساعة 23:34:39

مركـــز الأخبــار

فلنلتف حول محافظنا الجديد 2/6/2008   المكلا اليوم / كتب: انس علي محمد باحنان

كان اختيار الأخ الأستاذ / سالم احمد الخنبشي محافظاً لحضرموت قرار صائب لعدة اعتبارات أولا كونه من أهل حضرموت , وأهل مكة أدرى بشعابها , بل عاش فيها فهو العارف بمناطقها ووديانها وأهلها , بل عارف بماضيها وحاضرها , أما ماضيها لكونه أستاذا لمادة التاريخ في جامعة حضرموت لفترة من الزمن ,


أما علمه بأحوال البلد ووضعه السياسي , فلكونه قد تقلد مناصب قيادية رفيعة , فهو عضو في مجلس النواب سابقا , وكذلك عضو سابق في اللجنة العليا للانتخابات , وقيادي سابق في الحزب الاشتراكي , وقيادي اليوم في المؤتمر الشعبي , ولاشك إن هذه الخبرة السابقة وتقلده هذه
المناصب ستتيح أمامه فرصه لتحقيق نهضة شاملة في حضرموت بإذن الله تعالى , وما جعلني أقول ذلك هو سماعي لحديث الأخ المحافظ , في أول مقابله إذاعيه له من إذاعة المكلا , وعلى الرغم من الأيام المعدودة التي قضاها في هذا المنصب والتي ربما لا تتجاوز أسبوعين , إلا أن المستمع يخيل له انه قد تقلد هذا المنصب من زمن بعيد , ويعود ذلك إلى الهمة التي بدأ فيها عمله , فمنذ الأيام الأولى ذهب يتفقد المراكز الحيوية والخدمية في المحافظة والتي لها علاقة مهمة بحياة الناس , فمن مستشفى ابن سينا إلى محطة توليد الكهرباء بالشحر أو الغيل أو الديس وقد كان صريحا وواضحا وشفافا حينما قال أن مشكلة الكهرباء في هذه المنطقة سوف تستمر لوقت , مطالباً المواطنين بالصبر , وذلك لعلمه إن هذه المشكلة تحتاج إلى وقت بسبب تهالك الشبكة على حد قوله , والحاجة إلى المليارات من الريالات للتغلب على هذه المشكلة
أما في أول اجتماع له بالمكتب التنفيذي بالمحافظة , فقد حث الموظفين على الانضباط في العمل والالتزام بالدوام الرسمي وسرعة انجاز معاملات المواطنين دون تباطىء , وكم كان راجعا حين قال انه سوف يصدر تعميماً على جميع المرافق الحكومية بالمحافظة , يتم إلزامها بوضع منشور يحدد الخطوات التي يجب أن يمر بها كل مواطن لانجاز مهمة ما منعا للمماطلة والروتين وتسهيلا للمواطن , والقضاء على السمسرة والسماسرة في الدوائر الحكومية , أما عن نظرته ومعالجته لما يسمى بملف الأراضي , فقد كان عقلانيا حينما رد على احد الإخوة المواطنين بقوله إن هذه العملية لا تحتاج إلى فتوى , بل تحتاج إلى تروي والجلوس مع كل جهات الاختصاص , لمعرف أبعاد هذه المشكلة ثم الشروع في حلها بمشاركة الجميع , أما عن الوضع السياسي العام فقال إننا سنفتح حواراً مع كل القوى السياسية , وان الوطن ملك الجميع ويتسع للجميع , وهذه نظره ثاقبة بعيدة المدى عن ضرورة المشاركة الواسعة في صنع القرار وتحقيق التنمية الشاملة التي نريدها لمحافظتنا ووطننا اليمني عموما , ولنعلم إن الأخ المحافظ الأستاذ الخنبشي لن يستطيع أن يحقق شيء بمفرده إذا لم نلتف حوله ونكون سندا وعاملا مساعدا له في أداء مهامه ومؤازرته بالصدق والإخلاص وشعور الجميع بأننا كلنا في خندق واحد ونسعى من اجل عزة هذا الوطن ورفعته , وحياة أفضل ومستقبل واعد لنا ولاولادنا ولأسرنا والأمة كافه , ويكاد يجمع الكل على ما قاله الأخ المحافظ , إن التنمية في المحافظة لن تتم إلا باداء السلطة والمجالس المحلية لدورها وأعطاءها الصلاحية الكاملة , فالتطور وتحسن الأداء في المديريات , يعني تطور شامل في المحافظة , والتطور , في المحافظات يعني نهضة شامله في المجتمع اليمني بعمومه . وان الخير قادم إن شاء الله تعالى

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

حضرمي مقفل Jan 1 1900 12:00AM()

ياباحنان بلامس قلت بغينا واحد عسكري..وما باينفع لحضرموت الا واحد عسكري بغض النظر عن انتمائه..جنوبي والا شمالي...واليوم قلبت الراي مئه وُُُثمانون درجه...هل هذا عوده الي جاده الصواب..والا حيتم ما يكون الصيد بانروح

مكلاوي Jan 1 1900 12:00AM()

ياخنبشي ذا الفرس ةذا الميدان ولم يكن في يوم من الايام الخنشي استاذا للتارخ وهذا للتصحيح

حضرمي مقهور Jan 1 1900 12:00AM()

كلام الاخ باحنان هو نوع من التمني والآمال ماهكذا تبني الاوطان نحن محافظه في دوله مركزيه يخضع مركزها لأداره ينخر فيها الفساد وسؤ الاداره وخليكم في الحلم الجميل مع الخنبش وياحضرموت أفرحي من قبل عدة عقود مع محمدجمعه .

بوقديم Jan 1 1900 12:00AM()

شكرا ياباحنان...مقال رزين وواقعى وعقلانى بعيدا عن التطبيل والفبركه السوقيه التى لاتغنى ولاتسمن من جوع والتى دأب عليها بعض المتضرريين من الانفتاح الاقتصادى والديمقراطى ويعتقدون ان الاوضاع سوف تتغير فى ليلة وضحها او انهم يتمنون تدمير كل شى ...عليه وعلى أعدائى وفى نهاية المطاف ستغرق السفينه بمن فيها وانا أجزم ان الاستاذ الخنبشى سوف يبحر بالسفينه المتهالكه الى بر الأمان وجميع أهل حضرموت من حضر وباديه معه.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم