| آخر تحديث الساعة 13:43:0

أكثر خبر قراءة أكثر خبر تعلقاً أكثر خبر طباعة

مركـــز الأخبــار

تمثيل المنتخب بين الواجب والتخوين!!   علي باسعيده

في الوقت الذي يستعد فيه منتخبنا الوطني لكرة القدم لخوض غمار التصفيات المؤهلة لكاس أسيا بالإمارات 2018 بمعسكر إعدادي يقام بالعاصمة صنعاء تم استدعاء له مجموعة كبيره من اللاعبين من مختلف محافظات الجمهورية شملت جميع الدرجات وهو أمر يحدث للمرة الأولي في تاريخ الكرة اليمنية وذلك مردة لحالة توقف النشاط الكروي بسبب الأوضاع التي تعيشها البلد..
وبالقدر الذي أتاحت هذه ألطريقه ألفرصه لدى كثير من اللاعبين الذي تم اختيارهم لأول مرة وأحيت فيها الأمل ورفع سقف طموحاتهم ودرجة معنوياتهم لتمثيل الوطن ولبس فانلة المنتخب برزت بعض الأصوات المنتقدة لطريقة الجهاز الفني والإداري للمنتخب من حيث اختيار لاعبين من الدرجات الدنيا وعدم الاكتفاء بأخر شاكلة للمنتخب!
فيما يرى الطرف الأخر من المنتقدين إن إجابة الدعوة وتمثيل المنتخب من قبل لاعبي المحافظات الجنوبية خيانة عظمى وذنب لايغتفر كون تمثيل المنتخب في هذا الوقت والذهاب لصنعاء يصب في خانة تأييد الحوثيين وحكومة بن حبتور!
مع إن المنتخب ليس له علاقة بما يدور في غرف السياسيين كون الرياضة ليس لها علاقة بالسياسة بدليل مشاركات منتخباتنا في أكثر من مناسبة  خلال العام الماضي وإقامة المعسكرات الإعدادية في عدة دول ومنها دول التحالف العربي وهو الأمر الذي عارضة الحوثيين حينها بل وهددوا قيادة الاتحاد واللاعبين بالعقوبات غير ان  قيادة الاتحاد  لم تذعن لهذه التهديدات ومضت في عملها.
وإمام هذا المشهد الساخن وسوء إعداد المنتخب بسبب الظروف التي تعيشها البلد فان أمر المنتخب ومشاركته في التصفيات الأسيوية يعد في غاية الصعوبة ناهيك عن الانتقادات المتواصلة لقيادة الاتحادات والاجهزه الفنية.
الحقيقة انه وبدلا من وضع المعوقات وتخوين لاعبي المنتخب فان المؤمل كان إن يتم رفع معنويات المنتخب وقول كلمة طيبة بدلا من زيادة معاناتهم النفسية في ظروف صعبة ليس للاعبين إي ذنب فيها بمعية قيادة الاتحاد التي تقوم بجهود غيرعادية في سبيل توفير الأجواء الصحية للمنتخب وعدم تعريض المنتخب للعقوبات الدولية في حالة عدم المشاركة..
حقيقة إن إقحام المنتخب ولاعبيه في الصراعات السياسية أمر غير منطقي وليس مقبولا كون الجميع يعلم بالإحداث التي تجري في البلد والتي تمر بمنعطفات كثيرة تتغير في اليوم ألليله أكثر من مرة..
شكرا لقيادة الاتحاد ورئيسه الشيخ احمد العيسي والجهاز الفني والإداري واللاعبين تلبية نداء الواجب وتمثيل الوطن في هذه المشاركة وغيرها من المشاركات فالرياضة ميدان للتسامح والمحبة ولم الشمل وليس ميدان للفرقة والتخوين وتصفية الصراعات فتمثيل الوطن شرف وأمانه حري بالجميع الاعتزاز به وهذا ماجسدة لاعبينا واقعا.. فشكرا لهم.

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم