| آخر تحديث الساعة 22:5:48

أكثر خبر قراءة أكثر خبر تعلقاً أكثر خبر طباعة

مركـــز الأخبــار

رحم الله المعتصم 1/12/2009   المكلا اليوم / كتب: محمد سالم قطن

يواصل الصهاينة في هذه الأيام أقذر حروبهم على غزة المدينة الفلسطينية الصامدة. آلاف الأطنان من القنابل الحارقة المحرمة دوليا، تقذفها طائراتهم وزوارقهم ومدافعهم يوميا على منازل الأبرياء المحاصرين من أهالي قطاع غزة ، أقدم مدن العالم وأكثرها كثافة في السكان


أنه الهولوكوست الحقيقي وحرب الإبادة السافرة
خرجت كل شعوب العالم إلى الشوارع والساحات تنادي بإيقاف هذه الجريمة البشعة وردع المعتدي الغاشم وفك الحصار الظالم، لكن النداءات لم تلامس ضمائر حية بعد أن سادت في هذا العصر شريعة الغاب
هيروشيما جديدة ترتكب ، بحق شعب عربي أعزل جائع وفقير، والعرب والمسلمون مكتوفو الأيدي ، على الرغم من أنهم يسمون أنفسهم أمة المليار. هل هو العجز كما يبرر البعض، أم هو التواطؤ مع المعتدي كما يؤكد الكثيرون؟ . قديما، عندما كان العرب عرباً والمسلمون مسلمين، لامس نداء امرأة مستضعفة في أقاصي الدنيا نخوة ضمير عربي حي
فسارع إلى نجدتها . صرخت تلك المرأة المظلومة من جور لطمه ظالمة :ــ وامعتصماه ! فحمل الهواء أصداء تلك الصرخة إلى المعتصم بالله فلبى ذلك العباسي الرائع نداء الاستغاثة على الفور
رحماك ياتاريخ!! رحم الله المعتصم ورحم ذلك العصر المجيد بكل رجاله الأبطال؛ أهل النخوة والشموخ والضمائر الحية
يجف المداد والقلم يحاول وصف ماحاق بغزة الصامدة الأبية ، تنهمر الدموع من المآقي مدادا بديلاً . لكن الدم القاني الذي نزف في غزة من أجساد الأطفال والنساء والشيوخ لايجف أبداً ، لأن دماء الشهداء من مسك، والمسك لا يعرف الجفاف
ما أسهل أن نصوغ العبارات في الأحوال العادية، لكنها صعبة وعسيرة في مثل هذه الأوقات. فالعبرات تسبق العبارات، واللسان الصادقة مهما كانت درجة فصاحتها تصاب بالشلل، فالدم القاني في مثل هذه المواقف هو أكثر فصاحة وهو أيضاً سيّد المعرفة

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

المهاجر Jan 1 1900 12:00AM()

قتلان في الجنه وقتلاهم في النار اللهم ياذالعزة انصر اخواننا في غزه

واحد من الناس Jan 1 1900 12:00AM()

ارجوا كتابه البريد الاكتروني للكاتب الكبير محمد سالم قطن حتى يتمكن كل معجبيى كتاباته من مراسلته

ابوشريحتين Jan 1 1900 12:00AM()

الله يعينهم وينصرهم وييسر لنا الوصول الى عندهم ومساندتهم والجهاد في سبيله ...امين

الصدفي Jan 1 1900 12:00AM()

الهم امددهم بمدد من عندك كمدد اهل بدر

هاني محمد Jan 1 1900 12:00AM()

إصبروا أهل غزه فإنكم في الجنة وإنهم في النار

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم